U3F1ZWV6ZTc1NDA4ODc2N19BY3RpdmF0aW9uODU0Mjc4OTEwNQ==
recent
أخبار ساخنة

تحضير درس التنمية في الجزائر للسنة 4 متوسط

تحضير درس التنمية في الجزائر

تحضير درس التنمية في الجزائر الجغرافيا السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني , درس التنمية في الجزائر للسنة الرابعة متوسط مادة الجغرافيا.

مذكرة درس التنمية في الجزائرالسنة الرابعة متوسط من دروس السنة الرابعة متوسط في مادة الجغرافيا .





    درس التنمية في الجزائر

    الوضعية التعلمية: التنمية الاقتصادية في الجزائر





    الكفاءات المستهدفة ( المرحلية ): أن يكون المتعلم قادرا على ربط العلاقة بين السكان واستغلالهم للموارد الطبيعية، واقتراح حلول لمعيقات التنمية في الجزائر.



    الكفاءة القاعدية: أن يتعرف المتعلم على مظاهر التنمية الاقتصادية في الجزائر ومقارنتها بالتغيرات الاقتصادية العالمية


    - الاشكالية: ان الاقتصاد يشمل كل من الصناعة و الزراعة و الخدمات ما مفهوم التنمية الاقتصادية.



    - تشمل التنمية الاقتصادية في الجزائر أبعة قطاعات رئيسية و هامة تتمثل في:


    اِستراتيجية التنمية في الزراعة في الجزائر

    1) الإمكانيات الزراعية:


    خصصت الدولة جزءا كبيرا من مجهوداتها لتكثيف الزراعة سواء عن طريق التوسع الرأسي أو التوسع الأفقي


    * الإمكانيات الطبيعية :


    - الأراضي الزراعية :3.4%-من المساحة الكلية صالحة،7.5م ه قابلة للحرث.

    - التربة :خصبة في السهول الساحيلة و الأحواض الداخلية ،فقيرة بالإتجاه جنوبا



    - المياه :تتلقى الجزائر 14 مليار م3/سنويا من الأمطار متذبذبة،المستغل فعلا 1.5مليار م3،أما المياه الجوفية يستغل منها 70% في الشمال ،26% الجنوب.


    - الظروف المناخية :رغم وجود مناخ البحر الأبيض المتوسط إلا أن المزارعين يواجهون صعوبات منها :تذبذ سقوط الأمطار، الصقيع، هبوب الرياح الجافة والحارة الجنوبية......



    2) التنظيمات الزراعية : منذ 1963  أنشأت الدولة الجزائرية عدة تنظيمات زراعية هدفها الإستغلال   الأمثل للموارد الطبيعية و البشرية في هذا القطاع

    أ/ التسيير الذاتي : صدر قانونه في 23 .03 .1963  و شمل الأراضي التي تركها المعمرون و التي تقدر ب 2.4 م هكتار ويقوم هذا النظام على منح العمال الاستقلالية في تسيير المزارع التي أصبحت تابعة للقطاع العام

    ب/ الثورة الزراعية: دخل هذا التنظيم في 8. 11 . 1971  و المتمثل في إعادة توزيع الأراضي و تحديد الملكيات الكبيرة تطبيق لمبدأ ( الأرض لمن يخدمها) بهدف تغيير علاقات الإنتاج التي كانت تقوم على نظام الخماسة

    ج/ استصلاح الأراضي : صدر هذا القانون في 13 . 8 . 1983  والذي يهدف إلى حيازة الملكية العقارية الفلاحية في المناطق الجنوبية و الهضاب العليا و هو يشجع الفلاحين .



    د/ المستثمرات الفلاحية : تم اتخاذ هذا الإجراء بقانون 8. 12 . 1987  الذي ينص على إعادة تنظيم استغلال الأراضي الفلاحية  التابعة للقطاع العام بتوزيعها على المستفيدين في شكل كراء


    *بالإضافة إلى القطاع العام هناك القطاع الخاص الذي تقدر مساحته 3.4 مليون هكتار إنتاجه موجه إلى استهلاك المحلي.



    3) اهدافــــها:

    * زيادة الأنتاج والأنتاجية ( المردودية)

    * تطوير الريف

    * القضائ على النزوح الريفي

    * اعادة توزيع الأراضي توزيعا عادلا


    4) الأنجازات المحققــــة:

    - زيادة المساحة الزراعية (اكثر من 2 مليار هكتار استصلحت)

    - زيادة المساحة المسقية ( 72000هكتار اراضي مروية)

    - انشاء البنوك الفلاحية ( بنك الفلاحة والتنمية الريفية)

    - انجاز عدة مصانع لانجاز العتاد والأسمدة (مصنع الخروب للجرارات –مصنح عنابة للفوسفات)

    - تكوين الأطارات الفلاحية

    - ارتفاع  عدد السدود ( 69 سد حاليا )


    5) الإنتاج الزراعي: إن الانتاج الزراعي في الجزائر يتغير من سنة إلى أخرى فمن أهم المحاصيل الزراعية :

    أ/ - الحبوب:
    تشغل 3.04 مليون هكتار أي 46 % من الأراضي المزروعة في الشمال ، تتوزع في السهول الساحلية و الداخلية ، ما زال مردود ها ضعيفا بين 8 و 13 قنطار في الهكتار و من أهمها القمح الصلب و اللين و الشعير

    ب/ الخضر الجافة: هي زراعة معاشية ما زال مردود ها ضعيف و نوعيتها ضعيفة الجودة تمارس بالتناوب  مع الحبوب

    ج/ الأشجار المثمرة : تغطي 555020 هكتار أي 6.7 % من المساحة المزروعة أهمها :

    - الزيتون: يغطي مساحة 146 ألف هكتار يتوزع في كل من بجاية – تيزي وزو – البويرة- جيجل- سطيف يقدر عدد أشجاره 24.6 مليون شجرة موجهة للزيت

    - الكروم : تقلصت مساحتها إلى 97696 هكتار و تنتشر في الجزء الغربي من المنطقة التلية

    - الحمضيات : تتركز في الشريط الساحلي  مساحتها 59368 هكتار أي 8 % من مجموع المساحة الدائمة  يقدر مردود ها بـ 99 قنطار تتركز في البليدة – الشلف- معسكر- غليزان

    - النخيل: تتركز معظم واحات النخيل في الصحراء الشمالية الشرقية ب15.4 مليون نخلة تتوزع على 17 ولاية و تمثل دقلة نور – 48 %

    من انتاج التمور

    د/ المحاصيل الزراعية الصناعية : أهمها الطماطم الصناعية – التبغ – البنجر السكري- تقدر مساحتها ب 39164 هكتار و بدأت تنتشر زراعة الطماطم في الجنوب ( أدرار)


    6) انتاج اللحوم و الألبان :

    أ/ الثروة الحيوانية : وتقوم على الأبقار – الأغنام – الماعز- الخيول الجمال – بنحو 17.7 مليون رأس  أي 80 % من رؤوس الماشية بالهضاب العليا و يبقى المنتوج ضعيف .

    ب/ الصيد البحري : تشرف الجزائر على شريط ساحلي طوله 1200 كلم  إلا أن الإنتاج في تناقص ، أنشأت الجزائر الوكالة الوطنية لتنمية الصيد البحري من أجل الاستثمار و دعم المنتجين الموزعين على 36 ميناء صيد .


    7) الأمن الغذائي : 

    تستورد الجزائر 50 % من حجم استهلاكها للحبوب و 60 % من استهلاكها للحليب و 90 % مـن الـزيوت       و 95 % من السكر  وتمثل المواد الغذائية 30 % من إجمالي الواردات ( 1998 )

    - تبذل الجزائر جهود معتبرة من أجل  تحقيق الأمن الغذائي لسكانها


    8) أهم مشاكل وحلول الزراعة بالجزائر:
    1/مشلكل طبيعية:
    • تذبذب تساقط الأمطار
    • الجفاف
    • التصحر
    • الجراد
    • تقلبات المناخ
    • الصقيع

    2/ مشاكل بشرية :
    • هجرة الفلاح
    • نقص العتاد الفلاحي
    • التوسع العمراني
    • قلة التمويل
    • -ارتفاع اسعار الأسمدة

    3/مشاكل مالية :

     قلة الأموال المخصصة للقطاع الزراعي



    الحلول (مجهودات الدولة للقضاء على مشاكل الزراعة ):

    • بناء معاهد لتكوين اطارات متخصصة
    • تنمية المناطق الريفية
    • تشجيع الفلاح وتدعيمه ماديا وماليا (عتاد –قروض...)
    • تحديث حضيرة العتاد الفلاحي
    • تنمية الغابات
    • الزراعة الصحراوية وتشجيع القطاع الخاص
    • بناء السدود واستغلال المياه الجوفية–تخفيض الضرائب
    • مكافحة الجراد والتصحر والإنجراف.

    استراتيجية التنمية في الصناعة



    1) تعريف الصناعة : هي عملية تحويل المواد من حالتها الطبيعية الى مواد مصنعة او نصف مصنعة قبل الأستعمال والأستهلاك .

    2) مكانة الصناعة في الأقتصاد الوطني

    • استعادة الثروات الطبيعية.
    • التحرر من التبعية الأقتصادية.
    • اجاد مناصب للشغل.
    • توفير العملة الصعبة لأستثمارها في مشاريع التنمية.
    • تحويل المواد الأولية محليا لزيادة قيمتها عند التصدير.



    3) الإمكانيات الصناعية:

    1-  الطاقات غير متجددة :(قابلة للزوال والنفاذ)
    أ/ مصادر الطاقة :

    البترول: اكتشف سنة 1956 يتركزفي حوضين رئيسيين حاسي مسعود وعين أميناس قدر الإنتاج(2005 )77.12 م طن.

    الغاز الطبيعي: الاحتياطي 3650مليار م3-الانتاج 151.8 مليار م3(الخامسة عالميا) (2005)التالتة عالميا في التصدير و الأولى عربيا يتركز في حاسي رمل عين أميناس  عين صالح .
    نقل المحروقات: بواسطة الأنابيب الى موانئ التصدير أو التكرير وأنابيب إلى أوروبا عبر تونس والمغرب.

    الفحم :يوجد بحقول القنادسة غير مستغل لارتفاع نسبة الكبريت
    الطاقة الكهربائية:90% - حرارية -10%مائية (سدود) -84%تمثل الشمال و16%الهضاب والجنوب.
    الطاقة النووية :مفاعليين درارية بالعاصمة وعين وسارة بالجلفة للبحث العلمي


    ب/ المعادن:

    الحديد الخام: يوجد في مناجم الونزة –بوخضرة خانقة الموحد....قدر الإنتاج 2004ب 1.4مليون طن أكبر منجم من حيث الاحتياطي غار جبيلات (صعوبة استغلاله)
    الزنك والرصاص:سيدي كمبر (سكيكدة) عين بربار (عنابة)العابد (مغنية)...


    الفوسفات:  يتركز في جبل العنق ومنجم الكويف (في طريق النفاذ)
    النحاس : في منجم عين بربار و جبل إيدوغ قرب عنابة (700طن). اضافة الى الذهب في تمنراست.



    2- الموارد المتجددة(غير  قابلة للنفاد والزوال) تشكل رصيدا طاقويا لا يستهان به في المستقبل منها :
    - الطاقة الشمسية ( تستعمل في الزراعة وقطاع السكن والنقل والإنارة )،طاقة الرياح ، الطاقة النووية(انتاج الكهرباء،والبحث العلمي)...



    أهميتها في التنمية المستدامة:

    • تعتبر موارد طاقوية بديلة تعوض الموارد البترولية
    • ستشكل في المستقبل رصيدا طاقويا لا يستهان به

    4) انواع الصناعا ت في الجزائر
    أولا/ الصناعة الثقيلة:
    أ/ صناعة الحديد و الصلب: هي أهم الصناعات مركزها مركب الحجار طاقة إنتاجه 2 م  طن سنويا يوجه لمختلف المصانع و البناء و نقل البترول و الغاز و الماء
    ب/ الصناعة الميكانيكية :

    توفر وسائل التجهيز لمختلف القطاعاتكالزراعة ( مركب الجرارا ت  -  مركب الآلات  الثقيلة  مركب الرويبة
    مصنع تيارت
    ج/ تكرير البترول: أنجز مصنع حاسي مسعود في 1961 مصنع الجزائر في 1964 – مصنع أرزيو في 1972 – مصنع سكيكدة 1980
    بلغت طاقة التكرير في الجزائر 23.2 مليون طن سنة 1996 .
    د/ تمييع الغاز الطبيعي: هو تحويل الغاز الطبيعي الجاف إلى سائل من أجل تسهيل عملية الشحن و النقل، تتوزع معامل توزيع الغاز بين أرزيو و سكيكدة  بطاقة إنتاجية تقدر بـ 30.7 مليار م3 
    هـ/ الصناعة البتر وكيماوية : هي صناعة حديثة النشأة تنتج المبيدات و البلاستيك و الأسمدة أهم مصانعها عنابة سكيكدة سطيف
    ثانيا/ الصناعة الخفيفة:
    أ/ صناعة  النسيج و الجلود: تتكون من 16 وحدة إنتاجية بالنسبة للنسيج و 5 وحدات لدباغة ومعالجة الجلود
    ب/ الصناعة الإلكترونية: تنتج الأجهزة الإلكترونية و الكهربائية والكهرومنزلية  من أكبر وحداتها تيزي وزو – بلعباس- المحمدية
    ج/ الصناعةالغذائية: وتقوم على تحويل المواد الزراعية و الثروة السمكية يضم هذا الفرع أكثر من 169 مؤسسة عبر الوطن
    د/ الصناعة التقلدية: وتشمل الألبسة و الأحذية والزرابي و الأثاث ومن أجل تطوير هذا النوع من الصناعة  أنشأة الوكالة الوطنية للصناعة التقليدية
    • إعادة تأهيل المناطق الصناعية: خصصت الجزائر ابتداء من 2005 7.2 مليار دينار من أجل تحديث الهياكل القاعدية

    5) إعادة تأهيل المناطق الصناعية: يهدف هذا المشروع إلى تحديث الهياكل القاعديةعن طريق:
    -إنشاء 3 مدن صناعية(مشروع بلارة بولاية جيجل).
    -تقديم الدعم للشركات المختلفة.
    -تطوير وتحديث الآلات المستعملة في هذا القطاع.
    إنشاء مدن صناعية (مثل مشروع بلارة بجيجل) والاهتمام بالصناعة الثقيلة.

    6) أهمية الصناعة:
    - تساهم في تطوير الاقتصاد الوطني ،جلب العملة وتوفير مناصب الشغل.
    - توفير مختلف السلع للمواطنين.
    - التقليل من الواردات الصناعية ،التخلص من التبعية الأجنبية....

    - شرح المصطلحات
    - التنمية : هي زيادة الإنتاج وتطوير مهارات الإنسان للمساهمة في هذا الإنتاج.
    - التنمية المستدامة: عملية تطوير وسائل الإنتاج بطرق لا تؤدي إلى إستنزاف الموارد الطبيعية دون إهدار حقوق الأجيال القادمة.
    - بلارة: منطقة صناعية حرة أنشأت بمرسوم 5 أبريل 1997 بولاية جيجل
    - تكرير البترول : تحويله من خام إلى منتجات نهائية صالحة للإستخذام.
    - تمييع الغاز الطبيعي: تحويل الغاز الطبيعي الجاف إلى سائل من أجل تسهيل عملية الشحن والنقل.


    استراتيجية التنمية في النقل والمواصلات




    1)- المواصلات :


    أ/ تعريف النقل: هو مجموعة من الطرق والوسائل الحديثة التي تهدف إلى نقل الإنسان ومنتجاته من مكان إلى أخر.


    ب/ أهمية المواصـــلات:

    - نقل  المواد الأولية من مناطق الأستخراج الى مناطق التصنيع والتصدير .

    - تمكين المنتجين من تسويق منتجاتهم الزراعية والصناعية.

    -   فك العزلة عن المناطق النائية خاصة في الجنوب.

    - توسيع المشاريع الصناعية والزراعية وتحقيق التكامل .

    -  توفير مناصب الشغل.


    2- انواع شبكة المواصلات

    ا/- النقل البري:

    - الطرق المعبدة : بلغ طولها سنة 2002 حوالي 104الف كم  25 % منها طرق وطنية تتركز بالخصوص في الشمال أهمها طريق الوحدة الأفريقية العبر للصحراء على مسافة 2344كم ويربط الساحل الأفريقي بموانىء الجزائر 83%

    - السكة الحديدية: تربط اهم مدن الشمال ببعضها كما تربط خطوطها مناطق استخاج المواد الأولية بالمراكز الصناعية والموانىء يبلغ طول شبكة السكك الحديدية في الجزائر 4200كم تغطي 17 % من حركة النقل البري

    ب/- النقل الجوي: يتكون الأسطول الجوي من 63 طائرة تنقل 3.6 مليون مسافر سنويا  كما يوجد 55مطار منها 12 مطار دوليا وهناك مشاريع لبناء مطارات جديدة

    ح/- النقل البحري: يتم النقل البحري عبر 12ميناء اهمها ميناء الجزائر – عنابة – وهران اما الموانىء المتخصصة في نقل المحروقات فهي ارزيو- سكيكدة – بجاية

    • يضم الأسطول البحري الجزائري 74 قطعة بحري. 5 ناقلات للغاز و7 لنقل المواد الكيماوية


    3)- مشاريع مستقبلية في ميدان المواصلات:

    لتحقيق التنمية الإقتصادية تطلب ذلك رفع قدرة و كفاءة المواصلات، بالتالي إقامة عدة مشاريع منها:

    خط السكة الحديدية- الهضاب العليا في طور الإنجاز

    مشروع الميترو بالعاصمة(تم انجازه)

    مشاريع الترامواي (تم انجاز العديد منها)

    الطريق السيار شرق غرب( تم انجازه)

    ميناء جنجن (، وتدعيم مرافق الموانئ.

    توسيع مطار هواري بومدين ومطار أحمد بن بلة بوهران....

    4)-  جهود الدولة في الميدان (تحديث شبكة المواصلات): إن التطور الاقتصادي في الجزائر أدى إلى ضرورة إقامة عدة مشاريع لرفع كفاءة المواصلات منها:

    خط السكة الحديدية -الهضاب العليا- )في طور الإنجاز( / مشروع الميترو بالعاصمة )تم إنجازه( / مشاريع الترامواي )تم إنجاز العديد منها( / الطريق السيار –شرق غرب- )تم إنجازه( / ميناء جنجن )في طور الإنجاز(/ توسيع مطار هواري بومدين (في طور الإنجاز)...


    استراتيجية التنمية في التجارة الخارجية




    1)- تعريفها واهميتها 


    التجارة الخارجية هي تبادل للسلع والخدمات بين دولة واخرى وتعد من المؤشرات التي تعبر عن الوضعية الأقتصادية للبلاد وتكمن اهميتها في:


    *تضمن تصريف المنتجات الوطنية نحو الأسواق الدولية.

    *تزويد السوق الوطنية بالموارد الاستهلاكية والتجهيزية.

    *توفير مناصب الشغل واستمرارية المؤسسات الإنتاجية.....


    2) الميزان التجاري: هو الفرق بين قيمة الصادرات والواردات خلال سنة واحدة، وله تلاث حالات: إما رابحا (فائض موجب)أوخاسرا (عاجز)، أو متوازنا.


    • ان لميزان التجاري للجزائر رابح انطلاقا من سنة 1997

    • ان صادرات الجزائر قيمتها متذبذبة من سنة الى اخرى لأنها تعتمد اساسا على المحروقات .


    أشكاله:

    رابح موجب: قيمة الصادرات اكبر من قيمة الواردات.

    عاجز سالب: قيمة الصادرات أقل من قيمة الواردات.

    متوازن: قيمة الصادرات تساوي قيمة الواردات.


    ا- الصادرات:

    - الاعتماد على تصدير المحروقات بنسبة 97 بالمائة اما النسبة المتبقية في عبارة عن تمور وبعض المعادن مثل الفسفات

    ب – الواردات

    - ترتكز الماد المستوردة على على المواد الغذائية والمواد الاستهلاكية بنسبة 39% من قيمة الواردات

    - تأتي الحبوب في مقدمة المواد المستوردة بنسبة 23.2%

    وتأتي منتجات الحليب في الرتبة الثانية بـ 21.7%

    - تضل التجهيزات الصناعية تحتل المرتبة الأولى في الواردات لأن التنمية الصناعية تتطلب ذلك.


    3)- مناطق التبادل التجاري:

     اكثر من نصف تجارة الجزائر الخارجية مع الاتحاد الأوربي وهذا لطبيعة الموقع وطبيعة المواد المصدرة والمستوردة

    - ان صادرات تحتل فيها الو م ا  المرتبة الأولى بـ 22.1 %

    ثم ايطاليا بـ 15.9% 

    اما الواردات فتحتل فرنسا المرتبة الأولى بـ 22.5 %

    ثم ايطاليا بـ 8.5 %


    4)- المتغيرات الاقتصادية :

    - مع مطاع السبعينات في ظل النضام الأشتراكي قامت الجزائر بتأميم المحروقات في 1971 الا ان الأزمة الأ قتصادية العالمية جعلت الجزائر عاجزة على توفير السلع الأستهلاكية بسبب انهيار اسعار البترول.

    - سمح دستور 1989 بالملكية الخاصة وحرية التجارة وتجشيع الأستثمار



    ملخصات دروس الجغرافيا للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

    ملخص دروس الجغرافيا للسنة الرابعة متوسط الفصل الاول و الثاني و الثالث , بالاضافة الى ملخص دروس الجغرافيا للسنة الرابعة متوسط الميدان الاول , الميدان الثاني , الميدان الثالث .


    موقع السنة الرابعة متوسط

    الموقع الاول للدراسة في الجزائر السنة الرابعة متوسط , دروس ملخصة , فروض واختبارات , تمارين, مراجعة جميع المواد للسنة الرابعة متوسط , بنك الفروض والاختبارات :

    الاسمبريد إلكترونيرسالة