U3F1ZWV6ZTc1NDA4ODc2N19BY3RpdmF0aW9uODU0Mjc4OTEwNQ==
recent
أخبار ساخنة

وضعية ادماجية عن الوطن للسنة الاولى متوسط

وضعية ادماجية عن الوطن

وضعية ادماجية عن الوطن للسنة الاولى متوسط

كلمة الوطن تتكون من بضع احرف فقط، فهي كلمة صغيرة في حجمها وحروفها ولكنها كبيرة في معناها، فالوطن يعد بمثابة الام والاسرة الاولي التي تحتضن الانسان منذ مولده، ينشئ علي ارضه ويترعرع بها ويأكل من خيراته، ومهما ابتعد الإنسان عن موطنه، يظل دائماً له مكانه خاصة في قلبه، يُولد حبّ الوطن مع الإنسان،  وحب الوطن ليس حكراً علي حد.

فكل شخص من حقه ان يحب وطنه ويدافع عنه ويضحي لاجله بكل عزيز وغالي، وديننا الإسلاميّ يحثّنا على حبّ الوطن والوفاء له، ولعلّ أكبر مثال نورده في هذا الموضوع، حين أجبر رسولنا الحبيب – صلّى الله عليه وسلّم – على فراق وطنه الغالي مكّة، فعندما خرج منها مجبوراً قال:” ما أطيبكِ من بلد، وأحبَّكِ إليَّ، ولولا أنّ قومك أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيركِ “؛ فمن كلام رسولنا الكريم يتبيّن لنا واجبُ الحبّ الذي يجب أن يكون مزروعاً في قلب كلّ شخصٍ تجاه وطنه، سواءً أكان صغيراً أم كبيراً وقد تحدث العديد من الشعراء والكتاب عن حب الوطن ومكانته في قلوبهم من خلال كلماتهم واشعارهم وقصائدهم.

الوضعية 1:

 الوطن هو المكان الذي ولدتُ فيه، و عشتُ في كنفه، كبرتُ وترعرعتُ على أرضه وتحت سمائه، أكلتُ من خيراته وشربتُ من مياهه، تنفّستُ هواءه، واحتميتُ في أحضانه، فالوطـن هــــو الأمّ التي ترعانا ونرعاها. إن الوطن هو الأسرة التي ننعم بدفئها، فلا معنى للأسرة دون الوطن.

 الوطن هو الأمن، و السّكينة، والحريّة، هو الانتماء، والوفاء، والتّضحية، والفداء. فالوطن هـــو أقرب الأماكن إلى قلبي ففيه أهلي، و أصدقائي. إن حبّي لوطني يدفعني إلى الجدّ والاجتهاد، والحرص على طلب العلم، والسّعي لأجله، لكي أصبح يوماً ما شابّاً نافعاً، أخدم وطني، وأنفعه، وأردّ إليه بعض أفضاله عليّ .


الوضعية 2 :

 إنّ الوطن هو المكان الذي نولد فيه ، ونعيش في كنفه، فنكبر ونترعرعُ على أرضه وتحت سمائه، نأكلُ من خيراته ونشربُ من مياهه، و نتنفّسُ هــواءه، فهـــو أغلى ما نملك كمواطنين مخلصين له أو كما نسمى بالوطنيِّين ، لذا وجــب عليـــنا حمايته و الدفاع عنه ، فنكون دائماً على أتمّ الإستعداد للتضحية من أجلـه، وفدائــه بأرواحنا ودمائنا في أي وقت ، فيجب ألا ننسى احترام دستوره و القوانين الموجودة فيه بألا نخترقها ّ، و أن نتقن عملنا به و نؤدي الخدمة الوطنية ، فنداء الواجب يملي علينا الإنصياع له ، و ليحيا وطننا الجزائر.

تعبير كتابي عن الوطن


إن حب الوطن من الأمور الفطرية التي جُبل الإنسان عليها ، فليس غريباً أبداً أن يُحب الإنسان وطنه الذي نشأ على أرضه ، وشبَّ على ثراه ، وترعرع بين جنباته . كما أنه ليس غريباً أن يشعر الإنسان بالحنين الصادق لوطنه عندما يُغـــادره إلى مكانٍ آخر ، فما ذلك إلا دليلٌ على قوة الارتباط وصدق الانتماء .

فالوطن لفظةً تحبها القلوب ، وتهواها الأفئدة ، وتتحرك لذكرها المشاعر . فجميعنا يدرك قيمة الوطن لذلك يجب أن نقدر خيراته بالمحافظة على مرافقه ومنشئاته التي تعد ملكا للجميع و أن نسهم في كل ما من شأنه خدمة الوطن ورفعته سواءٌ كان ذلك الإسهام قولياً أو عملياً أو فكرياً ، وفي أي مجالٍ أو ميدان ؛ لأن ذلك واجب الجميع ؛ وهو أمرٌ يعود عليهم بالنفع والفائدة على المستوى الفردي والاجتماعي .

مع التصدي لكل أمر يترتب عليه الإخلال بأمن وسلامة الوطن ، والعمل على رد ذلك بمختلف الوسائل والإمكانات الممكنة والمُتاحة ، و الدفاع عن الوطن عند الحاجة واجب .

قصيدة عن حب الوطن والتضحية من أجله


تغني العديد من الشعراء والكتاب بحب الوطن باجمل الاشعار والقصائد المميزة عن الوطن والتضحية من اجله بشكل عزيز وغالي، فالوطن هو قطعة من القلب، هو المهد الأول وهو الأمان، هو أول مكان يراه الإنسان في حياته، ويترعرع فيه، أول مكان يتنفس هوائه ويلعب فيه ويقضي فيه طفولته، وفيه تري عيناه لأول مرة السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم، وقد تسابق الشعراء علي مر العصور القدامي والمعاصرين لإبداء حبهم وحنينهم الي اوطانهم، فتغنّى العديد منهم في حبّه قصائداً وأشعاراً الوطن هو عبارة عن كلمة صغيرة المبنى كبيرة المعنى، وهو أساس الفخر والاعتزاز.

ومن لم تكنْ أوطانهُ مفخراًُ لهُ . . . . فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ
ومن لم يبنْ في قومهِ ناصحاً لهم . . . . فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ
ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها . . . . فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ
ومن لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى . . . . فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ وأحقرُ

موقع السنة الاولى متوسط



الموقع الاول للدراسة في الجزائر السنة الاولى متوسط , دروس ملخصة , فروض واختبارات , تمارين, مراجعة جميع المواد للسنة الاولى متوسط , بنك الفروض والاختبارات :

الاسمبريد إلكترونيرسالة