القائمة الرئيسية

الصفحات

مواضيع عشوائية

حل درس خان التناغم رواية عساكر قوس قزح صف تاسع - منهاج الإمارات

حل درس خان التناغم 
رواية عساكر قوس قزح 
صف تاسع

حل درس خان التناغم رواية عساكر قوس قزح صف تاسع

حلول الاسئلة بشكل نصي :

نبدأ معكم باستعراض الاسئلة وحلولها نعرض صورة كل سؤال واسفل منها حل السؤال مباشرة
كان تخصيص الراوي إكال لفصلين منفصلين للحديث عن مهار ولينتانج بسبب كون كل منهما عنصرا بارزا في الرواية ، ويمكن القول أن مسار الأحداث برمته لم يكن ليتغير لولا هذان الإثنان . 
حيث كان لينتانج العبقري في كل شيء يخسر دائما أمام مهار في مادة الفنون ، وكان مهار بدوره التلميذ غريب الأطوار الذي من الصعب توقع أفعاله .
- نعم ، من المتوقع أن مهار سيكون له تأثير كبير سيساهم في  تغيير مجرى الأحداث بفضل إبداعاته الفنية وأفكاره الذكية غير المنطقية أحيانا . والتي سيظهرها لاحقا في مسابقة الكرنفال .

تلخيص درس خان التناغم:

اعتادت بو مس أن تجعلنا نغني حين تتبقى بضع دقائق على نهاية الدوام ، و اليوم كان دور آكيونغ الذي غنى أغنية فليرفرف علمي بصوته المريع ، ثم جاء دوري  فوبختني المعلمة على إصراري الدائم على غناء نفس الأغنية ،
 وبالطبع لم يكن أدائي بأحسن من آداء زميلي إذ راح الجميع يكتمون ضحكاتهم حتى سالت دموعهم ، بعدها نادت على شمشون الذي انطلق يغني أغنية عن الصلابة والقوة جاعلا التعرف إلى تلك الأغنية المحبوبة شبه مستحيل ، ولذلك أوقفته بو مس وطلبت منه العودة إلى مكانه . 
واختارت بعده مهار الذي لم يسبق مطلقا أن وصله الدور ، ولم يهمنا الأمر لأننا كنا ننتظر سماع نموذج صوتي فظيع آخر . لكنه فاجأنا بإخراجه لقيثارته واخباره للمعلمة أنه سيغني أغنية عن الحب اسمها " فالس تينيسي " لـ آن موراي . 
وحالما خرج صوته بهرنا جميعا وانصبت الأنظار كلها عليه ، ويومها فقط أدركنا من يكون مهار حقا .



by Mohammed via مدونة التعليم في الامارات طالع الموضوع من المصدر : مدونة التعليم في الامارات
https://uae.edu-dz.com/
حل درس خان التناغم رواية عساكر قوس قزح صف تاسع
حل درس خان التناغم رواية عساكر قوس قزح صف تاسع
مدونة التربية و التعليم : مدونة تربوية تعليمية تهتم بكل ما يخص المجال التعليمي في الوطن العربي ، ابتدائي متوسط ثانوي ، بالاضافة الى التعليم الجامعي ، كما نقدم اعلانات التوظيف لجميع المجالات و التحضير لها ، مثل مسابقات وزارة التربية الوطنية .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات